-->
U3F1ZWV6ZTQwMDk0NjQ3MzY1X0FjdGl2YXRpb240NTQyMTcwMzU3MTc=
recent
أخبار ساخنة

تجار الذهب في السعودية

تجار الذهب في السعودية

 تجار الذهب في السعودية

مستوى الذهب آخذ في الازدياد، والمتاجر لم تغلق أبوابها أبدًا، رغم الظروف السائدة في المنطقة، التجار كانوا في يوم من الأيام موظفين بسيطين، وخلال فترة سبع سنوات يقدرها أحد العاملين في تجارة المجوهرات، أشرق العالم في وجوههم، بعد أن عرفوا أسرار التجارة وأقبية المهنة، ثم استداروا في رجال الأعمال.

تتوقع دراسة اقتصادية أن يؤدي ارتفاع مستوى المعيشة وحجم النشاط الاقتصادي في السعودية إلى زيادة الطلب على شراء الذهب خلال الفترة المقبلة، خاصة ويقترب عدد محلات الذهب في العاصمة الرياض من 415 محلًا، وبلغ عدد الرخص الصادرة لمحلات الذهب في السعودية 846 رخصة، منها 180 رخصة في الرياض، تمثل 21 بالمئة من إجمالي التراخيص الممنوحة، بحسب إحصاءات وزارة التجارة.

معلومات عن تجار الذهب في السعودية

تكلم عبد الغني المهنا وهو رئيس لجنة المجوهرات والذهب بغرفة الشرقية عن:

  • أن قرارات وزارة العمل الحالية أثرت سلبا على تجارة الذهب وخلقت سوقا سوداء بعيدا عن القنوات الأمنية التي تباع فيها العملات الذهبية المقلدة، بحيث أصبح يجب على الوزارة التفتيش على هذا النوع من الورش وترخيصه فقط بعد التأكد من أن الصاغة العاملين فيها مواطنون، إنهم ليسوا غرباء.

  • وقال المهنا إن بعض التجار يظهرون عدم وجود بائعين سعوديين في السوق لجلب وافدين سيصبحون أصحاب رؤوس أموال في المستقبل، فإذا كان لدى التاجر 10 متاجر ولديه موظف سعودي يمكنه تغطية 3 متاجر فيبقى المحلات الأخرى مفتوحة مع العلم أن سوق الذهب والمجوهرات منتفخ، ولا داعي للمزيد من المحلات ، حيث يوجد أكثر من 2000 متجر في المملكة ، مع العلم أنه لن يكون هناك أي مشاكل تؤثر على سوق الذهب في حال زيادة العدد من المخازن ستصل إلى 1000 محل ولكن بإدارة وطنية حتى يتضح العمل ويحفظ أمن الوطن وهذه التجارة.

  • ندعو الجهات الرسمية لتفعيل بصمات أصابع العين والإبهام على نطاق أوسع في تهدف إلى القضاء على جريمة العمال الهاربين، لأن ما نراه اليوم هو أن معظم العمال يفرون، سواء كانوا عمال منازل أو يعملون في مهن أخرى مثل مهن السباكة والنجارة وغيرها.       

سوق الذهب في السعودية

  • كريم العنزي رئيس لجنة الذهب بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض ، يؤكد أن حجم سوق المجوهرات تجاوز 75 مليار ريال سعودي ، مبينا في حديث لـ``الشرق الأوسط '' أن عددا من العمال البسطاء تحولوا إلى تجار مجوهرات في مدة لا تتجاوز سبع سنوات.

  • وأكد العنزي أن هناك من يلتف على نظام توطين الوظائف في قطاع المجوهرات، مضيفا أن النسبة الأكبر منهم من الأجانب الحاصلين على تراخيص للاستثمار في الدولة، مؤكدا أن رواتب المواطنين الملتحقين بالمهنة تتجاوز متوسط ​​أربعة آلاف ريال في المرحلة الأولى.

  • بالإضافة إلى قلة الكوادر والخبرات المحلية، حيث تواجه مصانع الذهب عددًا محدودًا من القوى العاملة الأجنبية المتخصصة، وفي هذا الصدد تمت التوصية بخفض نسبة السعودة في المعارض والمتاجر من 100 إلى 50 بالمائة.

  • أظهرت الدراسة التي أعدتها غرفة الرياض ممثلة ببنك المعلومات الاقتصادية، أن الاتجاه العام لعدد تراخيص منشآت الذهب في الرياض تراوح بين مرتفع ومنخفض خلال العقد الماضي، لكنه سجل زيادة في السنوات الأخيرة، مؤكدة أن هذا مؤشر على النمو السريع في القطاع، حيث بلغت مبيعات منشآتها من الذهب الأصفر 79٪ ، والألماس 62٪ ، والفضة 46٪ ، والأحجار الكريمة والمجوهرات 24٪.

  • وأشار المهنا إلى أن تجار الذهب يواجهون مشكلة في جني الأرباح في ظل ارتفاع الذهب العالمي ، حيث يحاولون التحوط من مبيعات متاجرهم بشكل يومي تفاديا لتغير الأسعار في المستقبل، إذا باع التاجر 200 ألف ريال يشتري الذهب الخام مباشرة لأن هذه التجارة تعتمد على البيع والتحوط في نفس الوقت أولا، موضحاً أن سوق الذهب والمجوهرات في المملكة العربية السعودية أفضل بكثير من سوق منطقة الخليج العربي، والتي لها حملات تسويقية وعروض لا تصل إلى مستوى السوق السعودي.

  • وأشار المهنا إلى أن الأجانب الوافدين إلى المملكة وخاصة الآسيويين حريصون للغاية على شراء الذهب الخالي من أي حجر كريم مفصص، وهو عمل بسيط حيث يعتبرونه كنزًا ومرغوب جدا لهم، على عكس مواطني الخليج والسعوديين على وجه الخصوص ، الذين يتجهون دائمًا لشراء المجوهرات المرصعة بالأحجار الكريمة.

يشار إلى أن المملكة تحتل المرتبة الخامسة عشرة في الترتيب العالمي للدول من حيث احتياطياتها من الذهب بنحو 323 طنًا ، وتحتل المرتبة الأولى بين الدول العربية التي يبلغ احتياطيها من الذهب 1174 طنًا ، أي ما يعادل 3.8 بالمائة من احتياطي ذهب العالمي.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة