-->
U3F1ZWV6ZTQwMDk0NjQ3MzY1X0FjdGl2YXRpb240NTQyMTcwMzU3MTc=
recent
أخبار ساخنة

فقدان الشهية العصبي | اسباب واعراض وعلاج فقدان الشهية العصبي

فقدان الشهية العصبي | اسباب واعراض وعلاج فقدان الشهية العصبي
فقدان الشهية العصبي | اسباب واعراض وعلاج فقدان الشهية العصبي

فقدان الشهية العصبي | اسباب واعراض وعلاج فقدان الشهية العصبي

فقدان الشهية العصبي ـــ يُسَمَّى عادةً بفقدان الشهية  (قـَهَمٌ عُصابِيّ - Anorexia Nervosa) .هو اضطراب الأكل الذي يَتَّسِم بفقدان الوزن غير الطبيعي، والاشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي يعانون من الخوف الزائد من اكتساب الوزن، والإدراك المشوَّه لوزن الجسم. فهم يقلصون كميات الطعام التي يستهلكونها فيصبحون نحفاء بصورة حادة وخطيرة.  يُولِي الأشخاص الذين لديهم فقدان الشهية اهتمامًا كبيرًا للتحكُّم في وزنهم وشكلهم، وذلك ببذل الجهود الشديدة التي تتعارض بشكلٍ كبير مع حياتهم.

يؤثر فقد الشهية العصبي على جسم الشحص ونفسيتة، إذ قد يبدأ فَقْدُ الشَّهِيَّةِ العُصبيّ ( Anorexia Nervosa ) بصورة حمية طفيفة، لكنها سرعان ما تتحول إلى حالة خارجة عن السيطروخطرة.حيث إنهم قد يتحكَّمون في مقدار ما يستهلكونه من سعرات حرارية عن طريق التقيُّؤ بعد تناوُل الطعام، أو عن طريق استخدام المليِّنات بصورة مضرة وغير صحية،أو مُدِرَّات البول أو الحقن الشرجية لتخلص من الطعام. وقد يُحاوِلون أيضًا إنقاص وزنهم من خلال ممارسة الرياضة بشكل جنوني. ويحاولون نقصان الوزن بكل الطرق بسبب خوفهم المرعب من اكتساب وزن زائد.

ما هي الاسباب فقدان الشهية العصبي؟


  • الاكتئاب والتوتر والقلق .من المحفزات الشائعة للاصابة حيث تؤثر الحالة النفسية والضغوطات الحياتية.
  • السلوك الوسواس القهري  بالجمال. هو أيضا سبب. يمكن أن يكون عامل الكمال عامل خطر.
  • الوراثة .حيث اذا كان احد في العائلة مصاب بة يكون السبب في الاصابات للشخاص الاخرين من ضمن العائلة.
  • وسائل الاعلام .إن التصوير المستمر في وسائل الإعلام بأن النحافة والنحافة جميل يمكن أن يغير كيف ينظر المراهق إلى نفسه أو نفسها ومحاولاتهم لتبدو مثل هذه النماذج يمكن أن تؤدي إلى فقدان الشهية.
  • اذا كان العمل يتطلب النحافة. مثل رقص البالية.عرض الازياء.الرياضة البدنية.


الأعراض والعلامات فقدان الشهية العصبي

يبذل الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشهية كل محاولة للتأكد من فقدان الوزن. إذا تناولوا وجبة أكبر من المعتاد ، فسيحاولون التقيؤ. يميلون إلى الإفراط في ممارسة الرياضة ولا يستهلكون سعرات حرارية كافية.

  • وزن جسم المريض الغير طبيعي.حيث يكون أقل بكثير من الوزن الصحي أو السليم
  • خوف المريض الدائم من زيادة الوزن والسمنة
  • جنون النحافة. اعتقاد المريض بأنه سمين ويعاني من فرط السمنة، حتى حين يكون نحيفا جدا ررىا
  • يتصرف المصاب بشكل قهري (compulsive) عندما يتعلق الأمر بالأكل، الوزن والحمية
  • يقلص، بشكل حاد، كميات الطعام التي يستهلكها. قد يمتنع كليا عن أكل أنواع معينة من الأطعمة، كالمأكولات التي تحتوي على دهنيات أو سكر
  • يمارس النشاط الجسماني الرياضي بشكل دائم، حتى في حال المرض
  • يجبر نفسه على التقيؤ أو يتناول مواد مسببة للإسهال أو مواد تحفز إدرار البول (diuretics) لكي يمنع زيادة وزنه
  •  يحاول على الدوام الابتعاد المقصود عن العائلة والأصدقاء، ويختلق الذرائع لكي لا يجلس إلى مائدة الطعام مع الآخرين. كما يكذب في ما يتعلق بعادات الأكل والتغذية الخاصة به
وعند تطور الاصابة تبدأ اعراض اخرى بالظهور واهم هذة الاعراض
  • شعور بالضعف، التعب أو الإغماء
  • تساقط الشعر، جفاف البشرة وضعف الأظافر
  • الاناث يعانين من توقف العادة الشهرية وانقطاعها
  • شعور بالبرد في أغلب الأحيان
  • انخفاض ضغط الدم وهبوط سرعة نبض القلب
  • يمكن أن يميل لون بشرتهم للبنفسجي، بسبب الإضطرابات بالدورة الدموية، خاصة في الأيدي والأرجل
  • تورّمات في اليدين والرجلين وميل لون جلدها إلى الأرجواني، نتيجة الاضطراب في الدورة الدموية
  • نمو شعر ناعم (أزغب)، مثل الرضيع، يأخذ في الانتشار حتى يغطي الجسم
  • يمكن أن تحدث تغييرات جلدية وأمراض الأسنان. يميلون إلى الانغماس المفرط في استخدام الملينات وقد يحاولون تناول أقراص الماء (مدرات البول) لفقدان الماء ، على الرغم من أنها لا تؤثر في الواقع على المريض.
  • عند تناول طعامهم العادي ، يميل المرضى الذين يعانون من فقدان الشهية إلى ترك جزء كبير من الطبق. ستبذل كل محاولة لإظهار أنهم تناولوا ما يكفي من الطعام ، بما في ذلك الكذب بشأن السعرات الحرارية التي يتناولونها. الوجبات المفقودة شائعة.
  • عندما يميل المرضى إلى تقيؤ أي طعام يأكلونه ، يمكن للحمض من محتويات المعدة أن يتسبب في تآكل الأسنان ويسبب تسوس الأسنان.
  • يعتقدون أنهم سمينون ويتحققون من وزنهم باستمرار لمعرفة ما إذا كانوا قد انخفضوا بضعة كيلوغرامات. يمكن أن تحدث مشاكل في القلب ، ويمكن أن يشعر المرضى بالتعب الشديد. تلف الكبد وتلف الكلى وترقق العظام (هشاشة العظام) من المضاعفات المعروفة جيدًا. يمكن أن يكون لدى المرضى نوبات. يمكن أن يحدث الإجهاض أثناء الحمل.
  • من الواضح أن هذه الحالة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم علاجها.

علاج فقدان الشهية العصبي

يتطلب علاج فقدان الشهية إدخال طبيب نفسي متخصص.و مطلوب أيضا استشارة أخصائي التغذية.

يتراوح العلاج النفسي من العلاج السلوكي المعرفي إلى العلاج التحليلي والعلاج مع العائلة المعنية أيضًا. يجب أن يكون أي وزن يكتسبه المريض ثابتًا وعلى مدى فترة زمنية.

تشمل العلاجات الطبية أدوية مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية وأولانزابين. في بعض المرضى الذين يرفضون العلاج ، قد يكون العلاج القسري مطلوبًا لإنقاذ حياتهم.

وقد يكون المريض بحاجة إلى مدة زمنية طويلة لكي يتمكن من التغلب على مرض فقد الشهية العصبي، تتخللها بالطبع صعوبات ومطبّات، قد تشدّ به لتعيده إلى عادات التغذية غير السليمة. 
إذا ما اعترضت طريق المريض مصاعب في مقارعة مرض فقد الشهية العصبي ومقاومته، عليه ألا يحاول تجاوز هذه المصاعب لوحده، بل التوجه فورا لطلب الدعم والمساعدة من الاختصاصيين.باختصار ، إن مرض فقدان الشهية العصبي يهدد الحياة وهو مشكلة يجب استهدافها بشكل مباشر.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة