-->
U3F1ZWV6ZTQwMDk0NjQ3MzY1X0FjdGl2YXRpb240NTQyMTcwMzU3MTc=
recent
أخبار ساخنة

البواسير-البواسير اثناء الحمل

البواسير-البواسير اثناء الحمل

البواسير-البواسير أثناء الحمل

 البواسير أثناء الحمل شائعة جدًا.بين النساء .تنجم عن ضغط من الرحم المتضخم ، ابتداءً من الأسبوع الخامس والعشرين، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم إلى منطقة الحوض، مما يؤدي إلى تضخم الأوردة في جدار المستقيم وانتفاخها وحكة.
 يمكن أن يؤدي الإمساك إلى تفاقم أو حتى التسبب في حدوث البواسير (عندما يكون البراز قويا، فإن الإجهاد الإضافي الذي ستحتاجه للتخلص منه ، يضع ضغطًا على الأوردة في منطقة المستقيم ويتسبب في انتفاخها وتصاب بالبواسير).

قد  تصاب النساء أيضًا بعد الولادة نتيجة للضغط أثناء المخاض. ولكن هناك بعض الأخبار الجيدة،  فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به لعلاجها.

أسباب البواسير أثناء الحمل

الحمل يسبب البواسير بطرق مختلفة،  فبينما ينمو الرحم، يتم وضع ضغط إضافي على الأوردة المحيطة بالحوض والمستقيم. 
بالمقابل  يتم إعاقة تدفق الدم من الجزء السفلي إلى الجزء العلوي من الجسم ، وقد يتسبب في حدوث تورم وتهابات في الأوردة أسفل الرحم.
إليك أهم أسباب البواسير أثناء الحمل:
  • حجم الجنين، يضغط الجنين على الحوض مع نموه داخل الرحم، ما يعني المزيد من الضغط على الأوردة بالقرب من فتحة الشرج والمستقيم،الأمر الذي يسبب البواسير.
  • الزيادة في هرمون البروجسترون أثناء الحمل، لأن الهرمونات تسبب استرخاء الأوردة . حيث تعمل زيادة الهرمون على إبطاء حركة الأمعاء ما يتسبب في الإمساك الذي يؤدي إلى ظهور البواسير، وقد يزداد الإمساك في فترة الحمل بسبب تقليل عملية الهضم بسبب الضغط على الأمعاء
  • الإمساك المزمن، الإمساك يعد من الأسباب الرئيسية لظهور البواسير، أفادت دراسة الى أن 38٪ من النساء الحوامل يصبن بالإمساك في مرحلة ما أثناء الحمل.
  •  إجهاد خلال حركات الأمعاء والضغط عليها.
  •  زيادة الوزن للمرأة الحامل أثناء الحمل.وزيادة الثقل على منطقة الحوض.
  •  الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.حيث الجلوس او الوقوف لفترات طويلة ايضا من شأنها تسبب ضغط على الاوردة المحيطة بالمستقيم وتسبب في تضخمها.
  •  ضعف جدار الأوردة، إذا كانت المرأه الحامل تعاني من ضعف في جدار الأوردة  قبل الحمل، فتكون معرضة للإصابة بالبواسير بصورة كبيرة جدا.
  •  تليف الكبد، الذي يرفع ضغط وريد الجنين (أخر طريق لأوردة البواسير التي تصل لوريد الجنين).

أعراض بواسير الحمل

  •  نزول نقاط من الدم أثناء التبرز، يمكن أن تنزف قليلا و أن تجعل الذهاب الى الحمام غير مريحا أو مؤلما. 
  • قد تشعر أيضاً بالألم أثناء الخروج (الغائط، البراز) و إفراز المخاط بعد ذلك، و قد تشعرين في بعض الأحيان كما لو أن أمعائك لا تزال ممتلئة وتحتاج إلى تفريغها.
  •  التهاب منطقة الشرج. حيث المنطقة  تؤلم أو تلتهب.
  • الحكة حول منطة الشرج.
  •  الشعور بشيء خارج فتحة الشرج  يمكنك أن تشعر عادة بتكتل البواسير حول فتحة الشرج. 
"اقرأ أيضاً: علامات وأعراض الولادة"

علاج البواسير أثناء الحمل

ذكر موقع healthline أنه من الضرورى علاج البواسير للحامل وعدم تجاهلها، لأن البواسير غير المعالجة قد تزداد سوءاً مع مرور الوقت.
 كما قد تتسبب في حدوث مضاعفات مثل زيادة الألم والنزيف والذي يسبب فقر الدم النادر في حالات نادرة.
 هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل لتخفيف البواسير ومنعها، أبرزها:

  • تجنب الإمساك، إن أفضل علاج للبواسير خلال فترة الحمل هو تجنب الامساك.
  • شرب الكثير من الماء وتناول كمية كبيرة من الألياف، حيث ان شرب كميات من الماء وتناول الألياف يمنع الإمساك.
  • ممارسة  تمارين كيجل، بالإضافة إلى إعداد تهيئة للولادة، يمكن أن تساعد في منع البواسير بتحسين الدورة الدموية في المنطقة.
  • النوم على جانب،  وليس على  الظهر، هذا يقلل الضغط على المنطقة المصابة، حاول الاستلقاء على جانبك الأيسر عدة مرات يومياً لتخفيف الضغط على الأوردة المستقيمية.
  • استمري في التحرك، لا تجلس أو تقف لفترات طويلة في وقت واحد، فحاولي المشي السريع في كثير من الأحيان لتحسين الدورة الدموية في المنطقة .
  • التمارين، وإذا كان الطبيب يوافق على التمرين، تابع أي تمرينات حمل آمنة حتى تاريخ الولادة.
  • أبداً، لا تجبر نفسك على الذهاب إلى المرحاض لأن البواسير لا تحب هذا وسوف تعاني.
  • الحمامات الدافئة، خذ حمامات دافئة، وهذا يخفف من أي إزعاج، حمامات Sitz مفيدة أيضًا للتعامل مع البواسير أثناء الحمل. ضعي مياه دافئة في وعاء كبير واجلسي بة، من خلال الجلوس في ماء دافئ لمدة 10-15 دقيقة مرتين في اليوم، يمكنك الحصول على راحة كبيرة من الألم والحكة، وكذلك تحسين الدورة الدموية في منطقة الحوض.
  • كوني نظيفًة قدر الإمكان، استخدم دائمًا ورق التواليت الناعم ولا تمسح بشدة. فكرة جيدة بعد كل حركة الأمعاء غسل المنطقة جيدا. قم بتجفيفه بتدفق المنطقة بمنشفة منفصلة يتم الاحتفاظ بها لهذا الغرض فقط.
"اقرأ أيضاً: الإمساك - علاج الإمساك"

معلومات أخرى عن بواسير فترة الحمل

في بعض الأحيان يمكن أن تسبب البواسير أو الأكوام كما هي معروفة، مشاكل طوال فترة الحمل للمرأة وبعد الولادة.
كلما كان بوسعك علاجهم في وقت مبكر، كلما وجدنا استجابة أفضل.

إذا كنت تعانين من أي نزيف أثناء الحمل ، فتأكدي من زيارة الطبيب، على الأرجح، هو نزيف البواسير، يحدث هذا غالبًا أثناء النزول أثناء حركة الأمعاء أو قد يكون الشق الشرجي. هذه تشققات في جلد فتحة الشرج ناتجة عن الإجهاد بسبب الإمساك. دائما تحقق مع طبيبك فقط لتكون آمنة.

 تكون ولادة الطفل هي الوقت الأكثر تحديا واختباراً في حياة الأم.  والتعامل مع البواسير هي مهمة صعبة، إذن من الضروري معالجتها قبل الولادة حتى لاتمري بأوقات صعبة.

  إن التدابير الوقائية البسيطة يمكن اتخاذها للمساعدة في تقليل الانزعاج. باتباع النصائح البسيطة المذكورة أعلاه يمكن أن تقطع شوطا طويلا في كل من إدارة وكذلك منع البواسير أثناء الحمل.
البواسير أثناء الحمل أمر مزعج للغاية، وتعاني منه كثير من النساء، لذلك فإن العناية بطريقة أكلنا، ونظام حياتنا، وشرب الكثير من السوائل سيساعدنا في التخفيف من أعراض وألم البواسير في هذه المرحلة.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة