-->
U3F1ZWV6ZTQwMDk0NjQ3MzY1X0FjdGl2YXRpb240NTQyMTcwMzU3MTc=
recent
أخبار ساخنة

طرق لزيادة حليب الام

طرق لزيادة حليب الام
طرق لزيادة حليب الام

طرق لزيادة حليب الام

الأمهات تختلف بنسبة الحليب من اجل الرضاعة الطبيعية. تتمتع بعض الامهات بطبيعة ممتازة لكمية الحليب . بينما يحتاج البعض الآخر إلى الانتظار لبضعة أيام قبل أن يأتي حليب الثدي أو يكون لديهم نقص في ادرار الحليب. إذا كنت من بين هؤلاء ، فهناك 5 طرق سهلة لزيادة إمدادات حليب الأم لديك بشكل طبيعي.وهناك عدة اسباب تسبب ضعف انتاج الحليب.

بعض مسببات ضعف إنتاج حليب الأم 

على الرغم من اعتقاد الكثير من السيدات بوجود مشاكل لديهن في الرضاعة الطبيعيّة، إلا أنّ وجود المشاكل الحقيقية في حجم الحليب وكميّته يعتبر أمراً نادراًوطالما أنّ الطفل بنشاط جيد، ويبلل ويملئ حفاضاته بانتظام، فإنّ ذلك يعتبر مؤشراً على أنّ كمية حليب الأم في الغالب تكون جيدة،[ ومن مسببات ضعف إنتاج الحليب ما يأتي:
  • تأخير عمليّة البدء بالرضاعة الطبيعية. 
  • عدم إرضاع الطفل لعدد مرات كافٍ لضمان استمرار الإنتاج العالي للحليب. 
  • وضعية الطفل غير الصحيحة وعدم التأكد من تناوله لثدي الأم بشكل فعّال. 
  • تلجأ بعض السيدات إلى عمل حميات منخفضة بالسعرات الحرارية بشكل كبير لتحفيز خسارة الوزن بعد الولادة، ويؤثر ذلك سلباً في إنتاج الحليب، وفي المقابل يجب تناول السعرات الحراريّة المطلوبة في فترة الرضاعة مع عدم المبالغة في كميّات الطعام المتناولة بحجة الرضاعة، كما يمكن الاستعانة بالتمارين الرياضيّة لتحفيز خسارة الوزن بعد الولادة، الأمر الذي يعتبر مناسباً في فترات الرضاعة، ولكن يمكن أن يتأثر طعم الحليب بعد الرياضة بسبب زيادة محتواه من حمض اللاكتيك، ويمكن شفط الحليب قبل ممارسة الرياضة لإعطائه للطفل لاحقاً، كما يمكن إرضاع الطفل قبل ممارسة الرياضة مباشرة لتجنب انزعاج الطفل من نكهة الحليب ورفضه للرضعة.
  •  يمكن أن تؤثر العمليات الجراحية السابقة في الثدي على إدرار الحليب. 
  • يمكن أن تؤثر بعض العوامل الأخرى أيضاً في إنتاج حليب الأم، مثل الولادة المبكرة، والسمنة لدى الأم، وارتفاع ضغط الدم بسبب الحمل، وعدم التحكم الجيد بمرض السكري المعتمد على الإنسولين.

كيف زيادة حليب الام؟

أكل نظام غذائي متوازن وشرب كميات كبيرة من الماء.لتتمكن من الاعتناء بطفلك وإطعامه بشكل صحيح ، عليك أن تعتني بنفسك أولاً. تهدف إلى شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء كل يوم وتناول وجبات صحية ومتوازنة. تحتاج الأمهات المرضعات إلى 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا. تذكر أن محتوى حليب الأم يتغير بناءً على نظامك الغذائي!
اختر أطعمة غنية بالبروتين ومحفّزة للطاقة ، مثل الفواكه والخضروات الطازجة والبيض واللحوم الخالية من الدهن والشوفان والزبادي (أضف وجبة من بذور الكتان أن هذا يساعد على زيادة الإمداد).
لا تفوت الفيتامينات الخاصة بك .بصرف النظر عن الأكل الصحي ، فإن تناول الفيتامينات أمر مهم بالنسبة للأم المرضعة.يوصي الاطباء لطب الأطفال بحمض الفوليك والكالسيوم والحديد وفيتامين د.
اخذ المكملات الطبيعية. وقد ساعد تناول المكملات الطبيعية العديد من الأمهات على زيادة إمدادات الحليب. تسمى الأعشاب المعروفة للمساعدة في معالجة هذه المشكلة بالمجرات اللبنية وبعض الأمثلة على ذلك هي Blessed Thistle و Brewer's Yeast و Fenugreek.
يوصي الخبراء بتجربة العديد من الخيارات أو الجمع بين هذه الكبسولات الطبيعية لمعرفة ما يناسب جسمك. الأهم من ذلك ، استشر طبيبك مسبقا.
حاول التغذية  الطفل كلما اراد الطفل الرضاعة. للمساعدة في زيادة إنتاج الحليب ، حاول التغذية  الطفل عند الطلب. وذلك لأن إنتاج الحليب هو نظام العرض والطلب - وهذا يعني أنه كلما زاد عدد طفلك الذي يتغذى ، زاد إنتاج الحليب. تذكر أن تتركها تتغذى بشكل كامل على كل ثدي لأنه عندما يكون الثدي فارغًا بالكامل ، فإن ذلك يشير إلى أن الدماغ ينتج المزيد من الحليب.
تأخيراستعمال اللهاية.في حال رغبة الأم باستعمال اللهاية للطفل، عليها تأخير استعمالها من 3-4 أسابيع بعد الولادة لتأكيد تأسيس عملية الرضاعة وجدولتها بشكل جيد.
 يجب الحرص على الاسترخاء وتجنّب التوتر.
 يجب الحرص على النوم الكافي. حيث إنّ قلة النوم والإرهاق يمكن أن يؤثّران سلباً في إنتاج الحليب.
يساعد تدليك الثديين في زيادة حجم الحليب المنتج.
 تجنّب التدخين .لما له من تأثيرات سلبية على كميّة الحليب.
 الحرص على تناول حمية متوازنة وصحية.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة